ENSAM CASA : تخلق الحدث و تستقطب كبار المخترعين في العالم

632
هبة بريس- ياسين الضميري/طارق عبلا     احتضنت المدرسة الوطنية العليا للفنون و المهن طيلة يوم أمس الثلاثاء يوما دراسيا تحت عنوان « الصناعات المستقبلية » و ذلك بحضور طلبة و اساتذة جامعيين و شخصيات أكاديمية و اقتصادية وازنة من مختلف الشرائح المجتمعية فضلا عن بعض المخترعين و المبتكرين المعروفين على المستوى الدولي.
و يندرج هذا اليوم الدراسي الذي احتضنته المدرسة الوطنية العليا للفنون و المهن ضمن أجندة الأسبوع الوطني للجودة الذي تنظمه الجمعية الوطنية المغربية للجودة بمشاركة وزارة الصناعة و جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء. و في تصريح لمايكروفون هبة بريس ، أكد مدير المدرسة السيد أحمد مسترشي أن هذا اليوم الدراسي سيساهم في إغناء النقاش الدائر حاليا حول الصناعات المستقبلية خاصة من خلال التطرق لعدد من المحاور ذات الصلة كتأثير الصناعات الحديثة و تحديث الاليات و عصرنتها على الراسمال البشري و دورها في تطوير الاقتصاد الصناعي بالمغربي و غيرها من المحاور. و في تعليقه على قيمة الضيوف الذين شاركوا في هذا اليوم الدراسي الذي شهد حضور بعض المخترعين و المبتكرين العالميين من أجل مشاطرة تجاربهم العلمية لطلبة المدرسة ، أكد مدير ENSAM الدار البيضاء بأن مشاركة المخترع المغربي القاطن بالديار الأمريكية أدم روح السلام و الذي حصل على مجموعة من الشواهد و الاعترافات من بلاد العام سام نظير ابتكاراته الكثيرة و المخترع المغربي رشيد اليزمي المعروف كذلك بابتكاراته على المستوى العالمي سيمكن طلبة المدرسة من الانفتاح على تجارب ناجحة في مجال الصناعات المستقبلية الواعدة. و عبر المخترع العالمي أدم روح السلام في تصريح مقتضب لهبة بريس عن سعادته بالتواجد في هذا اليوم الدراسي من أجل مشاطرة تجربته التي راكمهاعلى مر سنين بأمريكا مع طلبة المدرسة ، مضيفا أن هؤلاء الطلبة هم مستقبل المغرب و وجب الاهتمام و العناية بهم و توفير كل مستلزمات النجاح و التميز لهم. هذا و تجدر الإشارة إلى أن المخترع المغربي آدم روح السلام أحد أبناء الجالية المغربية بالديار الامريكية الذين رفعوا راية المغرب عاليا وهو أول مغربي يجوز على 6 جوائز الاختراع في معرض واحد بأمريكا INPEX 2015 ، و سننشر له حوارا ناريا مطولا في الايام المقبلة على صفحات موقعكم هبة بريس. و إليكم بالصوت و الصورة مقتطفات من اشغال اليوم الدراسي من مدرسة ENSAM الدار البيضاء و تصريحات بعض المتداخلين بعدسة هبة بريس: